دخول
 
 
Skip Navigation Linksالرئيسية : المركز الإعلامي : الأخبار : تفاصيل الأخبار
حاكم رأس الخيمة يرعى مهرجان الإمارات الثاني للتراث
12 /إبريل /2013
المصدر وزارة الثقافة وتنمية المعرفة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة وبتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أعلنت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إطلاق فعاليات مهرجان تراث الإمارات الثاني تحت شعار "البحر" والذي ستنطلق فعالياته في الفترة من الأربعاء 17 أبريل الجاري وحتى 20 من الشهر نفسه بمركز الوزارة الثقافي والمجتمعي في إمارة رأس الخيمة.
وقال سعادة بلال البدور الوكيل الوزارة المساعد لشؤون الثقافة والفنون بالوزارة في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس الخميس 11 أبريل 2013 بمقر وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع  للإعلان عن إطلاق النسخة الثانية من المهرجان إن احتفال الوزارة بتراث الإمارات ضمن احتفالات الدولة يتزامن مع اليوم العالمي للتراث الذي يصادف الثامن عشر من شهر أبريل من كل عام.
وأكد سعادة بلال البدور أن مهرجان اليوم العالمي للتراث يمثل مناسبة لاحتفاء الحضارات الإنسانية بمنجزها الحضاري في كافة أشكالها التعبيرية التي تقف شاهدة على تكامل وتدافع المجتمعات في الوفاء بمتطلباتها والتكيف مع تحديات الطبيعة وفي إطار ذلك حرصت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على الاحتفاء بهذا اليوم من خلال مهرجان تراث الإمارات والذي تنظمه للعام الثاني تحت شعار (البحر)، بمشاركة ما يزيد عن 15 جهة حكومية إضافة لأكثر من 22 جمعية فنون شعبية لتقدم الإمارات نموذجا غنيا بمفرداتها التاريخية والتراثية بما يحتضنه البحر من عناصر وآثار وشواهد التي تعطي مجالها البصري التنوع الجمالي الذي لا يملك أي مشاهد لها إلا ويصف ثراء مكوناتها.
وأوضح البدور أن المهرجان يستمر أربعة أيام متواصلة بمركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع برأس الخيمة وتم اختيار إمارة رأس الخيمة لتكون معبره عن حياة البحر والذي اختارته ادارة المهرجان هذا العام  ليكون له شعارا، وذلك للاحتفاء بالبحر ودورة في حياة أهل الإمارات، لافتا إلى  ان المهرجان يضم 16 فعالية رئيسية و10 فعاليات فرعية.
وأشار البدور إلى أن يوم التراث العالمي محطة للاحتفاء ولرفع مستوى الوعي والادراك من الجميع بأهمية المحافظة على القيم الثقافية والاجتماعية والتاريخية التي يقدمها التراث الإماراتي، لافتاً إلى أن برنامج الاحتفال باليوم العالمي للتراث خلال المهرجان يتضمن العديد من الفعاليات التراثية التي تسهم في إثراء هذا اليوم، وتصب في الأهداف الرئيسية من تأصيل التراث والحفاظ عليه وتعريف الجيل الجديد بالموروث الشعبي بمشاركة الجمعيات المتخصصة في التراث والفنون الشعبية، والتي يعبر كل منها بتنوع برامجه عن البيئات المختلفة بالدولة، ومنها فقرات الفنون الشعبية والألعاب الشعبية والحرف والصناعات التقليدية، ومسابقات السباحة وصيد الاسماك ومسابقات الغوص الحر، وورش تعليمية لصناعة الألعاب البحرية التراثية، والسوق الشعبي والقرية التراثية وعروض النهمات البحرية ومعرض للسفن القديمة، وعروض سينمائية عن البحر، إضافة للعديد من المحاضرات النوعية للصيادين وفعاليات أخرى.
وأضاف المهندس وليد الزعابي أن الوزارة حرصت على دعوة جميع الجهات الحكومية والخاصة على الحضور في نشاطات مهرجان الإمارات الثاني للتراث هذا العام، وقد لاقت الدعوة ترحيباً كبيراً من العديد من الوزارات والجهات الحكومية والجمعيات المتخصصة في التراث والفنون الشعبية، وذلك من أجل نشر مفاهيم الوعي التعاوني بين مؤسسات المجتمع الحكومية والمحلية والخاصة في مجال التراث.
وأشار إلى أنه يتوقع مشارك عدد كبير من المؤسسات والوزارات الاتحادية والمحلية منها؛ وزارة الداخلية والتربية والتعليم (منطقة رأس الخيمة التعليمية) ووزارة الصحة، والبيئة والمياه وشرطة رأس الخيمة والدفاع المدني والشرطة المجتمعية برأس الخيمة وشرطة دبي (إدارة الإنقاذ البحري) ووزارة الشؤون الاجتماعية (مركز التنمية المجتمعية برأس الخيمة) والمجلس الوطني للإعلام وبلدية رأس الخيمة ودائرة الاشغال برأس الخيمة وجمعية الكشافة والهلال الاحمر ونادي رأس الخيمة للرياضات البحرية ودائرة الاثار والمتاحف برأس الخيمة وجمعية الإمارات للفنون التشكيلية بذات الامارة بالإضافة إلى جمعيات الفنون الشعبية، وغيرها من الجهات.
وكان من بين حضور المؤتمر الصحفي عارف إبراهيم الهرنكي المدير التنفيذي بنادي رأس الخيمة الدولي للرياضات البحرية حيث أشار إلى أن النادي سيشرف بالتعاون مع الوزارة في تنظيم عدد من المسابقات البحرية محددة الشروط ونوعية المشاركين من فئة الشباب فوق 16 سنة، وسجل نحو 150 لاعباً أسمائهم حتى الآن، للاشتراك في مسابقات السباحة والتجديف (الير) وصيد السمك بالطريقة التقليدية بالخيط والميدار إضافة لمشاركة أعداد كبيرة من المتطوعين في حملة تنظيف خور رأس الخيمة.
وأوضح الهرنكي أن مسابقة السباحة ستقام طوال أيام المهرجان بمنطقة كورنيش القواسم على مسافة 800 متر سباحة بمشاركة مجموعة من المحترفين في مجال السباحة، فيما تنطلق مسابقة صيد السمك داخل بحر رأس الخيمة وعلى بعد 10 كيلومترات من الشاطئ وتنطلق في الثانية من ظهر يوم الجمعة 19 أبريل ويفوز بجائزة المسابقة أطول سمكة مع إحياء شعار ترك السمك الصغير حال صيده إضافة لاصطحاب أجواء تراثية مثل غناء النهامين وبعض الفرق الشعبية وإعداد طبخات على السفن (الأبوام) المشاركة، فيما تكون مسابقة التجديف بمنطقة الخور ويتراوح طول مسافة السباق بين 3 إلى 4 كيلومترات.
وأشار إلى الوزارة ونادي الرياضات البحرية خصصا منطقة سيدرو لعملية الغوص وعمقها يتراوح بين 4 و5 أمتار ويتوفر فيها أنواع من محار وأصداف اللؤلؤ يمكن أن يظفر بها الصيادون، معرباً عن شكره لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على جهودها المبذولة في تجميع هذه النخبة من الجمعيات والمؤسسات الحكومية والخاصة.
جميع الحقوق محفوظة © 2010 , لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع, الإمارات العربية المتحدة